حقيقة الذباب الإلكتروني على مواقع التواصل الإجتماعي

الذباب الإلكتروني ، خلق أزمات ، نشر الشائعات

‏‎حرب المنشورات جنودها مجهولون أسلحتها الحواسيب وساحتها منصات التواصل الاجتماعي
يسمونها اللجان الإلكترونية

عناصرها ليسوا مدربين بل مبرمجين بضع خطوات برمجية على منصات التواصل الاجتماعي ستتمكن بعدها من إنشاء عدد لا نهائي من المقاتلين الأوفياء

أسماء وهمية وحسابات ليست لأحد وظيفتهم الأولى والأخيرة إعادة نشر آرائك في ذلك العالم الافتراضي لتصبح وكأنها رأي عام للمستخدمين الذين يبدون وكأنهم مجمعون على رأي واحد أو يغردون بصوت واحد

يطلق الذباب الالكتروني الاشاعات والأخبار مزيفة حول قضية معينة، لتصبح حديث الساعة ويكتشف فيما بعد المتابعين على أنها أكذوبة كبيرة.

الذباب الإلكتروني يمكن أيضا استخدامه من أجل الترويج لعلامة تجارية معينة من خلال نشر عدد كبير من المنشورات مع هاشتاغ خاص ليتصدر الشائع وتحصد تلك الشركة شهرة أكبر وتحصل على أضواء الشهرة.

وليس من الصعب استخدام هذه التقنية فهناك خدمات كثيرة على الويب توفر ايصال هاشتاغ معين إلى الشائع، ونشر منشورات و تغريدات كثيرة في اتجاه معين ولهدف محدد وهذا بسعر مناسب.

والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمارس الذباب الإلكتروني نشاطه ؟

يقوم بانشاء هاشتاغ معاكس والنشر فيه بكثافة ليتفوق على الأصلي من حيث النشاط وعدد المنشورات والتفاعل،

بالتالي قمع الهاشتاغ الأصلي والتأكيد على أن المطالبين بتلك الفكرة أقلية وأن الأغلبية مع الفكرة التي يدافع عنها الذباب الإلكتروني.

‏‎في الصورة التالية احدى وسائل الذباب الإلكتروني البسيطة المستخدمة لخلق الأزمات او نشر الشائعات.


Posted

in

by

Tags: