إلهام أحمد ..الحكومة المركزية بدمشق ضربت بعرض للحائط جميع محاولات الحل

التقت رئيسة الهيئة التنفيذية بمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” مع عدد من المؤسسات المدنية والفئات الاجتماعية في إطار جولتها لمدنية حلب.

حيث أجمعت “أحمد” مع عوائل الشهداء في حي الشيخ مقصود، وأشادت بالدور العظيم لأبنائهم في حماية المنطقة من الإرهاب والحفاظ على وحدة البلاد وترابه.

وتطرقت إلى ممارسات الدولة التركية ومرتزقتها وما تقوم به من تخريب وقتل وسرقة وتدمير مزارات الشهداء التي لها أهمية كبيرة لذويهم وممارسة أبشع أنواع التعذيب بحق الأهالي.

وأكدت “أحمد” أنه يتوجب علينا الوفاء لدماء الشهداء عبر إنهاء الاستبداد وتحرير الأراضي المحتلة وبناء سوريا لامركزية ديمقراطية، تكون خالية من التعصب والتمييز وتحترم التعددية.

 

وفي سياق آخر اجتمعت رئيسة الهيئة التنفيذية مع عدد من الأطباء والصيادلة والصناعيين والحرفيين، وتحدثت عن التحديات التي تواجه البلاد في ظل تدهور قيمة العملة السورية واقتراب تطبيق قانون العقوبات الاقتصادية.
وأشارت “أحمد” أن الشعب السوري يعاني من تبعات سياسة الحكومة المركزية في دمشق واعتمادها الخيار العسكري في التعاطي مع مطالب الشعب، ضاربة عرض الحائط جميع مبادرات الحوار والتفاوض التي طرحها مجلس سوريا الديمقراطية التي كانت من الممكن أن تجنب البلاد ما وصلت إليه الحال الآن.

كما أشادت بدور الكوادر الطبية في التعاطي أثناء أزمة وباء كورونا وحثتهم على مساعدة الأهالي وتقديم العون منوهةً أن حياة الفرد أثمن من أي شيء آخر.

وختمت رئيسة الهيئة التنفيذية “إلهام أحمد” بدعوة الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم والتكاتف حتى يتجاوز البلاد هذه المرحلة سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية والاجتماعية


Posted

in

by

Tags: