وفد الإدارة الذاتية تزور مجلس سوريا الديمقراطية في عين عيسى

زار وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة الجزيرة مجلس سورية الديمقراطية في بلدة عين عيسى بهدف تعزيز التنسيق فيما بينهم, فيما أصدروا بيان أكدوا فيه على سعيهم لتقديم الدعم اللازم والخبرة اللازمة للمجلس.
وضم الوفد الزائر كلاً من الرئيس المشترك لهيئة الدفاع بمقاطعة الجزيرة ريزان كلو, الرئيسة المشتركة لهيئة التربية في مقاطعة الجزيرة سميرة حج علي, مستشار قيادة قوات سوريا الديمقراطية ناصر حج منصور, د. طارق حمندي الرئيس المشترك لهيئة الصحة بمقاطعة الجزيرة, الرئيسة المشتركة لهيئة الرياضة والشباب في مقاطعة الجزيرة همرين علي ونائبة رئيسة هيئة المرأة في مقاطعة الجزيرة أفين قافور.
ورحب خلال الزيارة عضو الهيئة السياسية لمجلس سوريا الديمقراطية حسن محمد علي بالوفد الزائر قائلا :” باسم مجلس سوريا الديمقراطي نرحب بوفد الإدارة الذاتية الديمقراطية من مقاطعة الجزيرة وبزيارتهم لنا ودعمهم لمجلس سوريا الديمقراطي ونتمنى ان يستمر هذا الدعم من كافة مقاطعات روج آفا وشمال سوريا بهدف تعزيز اللحمة والتواصل والتعاون بيننا لأننا في مرحلة مصيرية تاريخية يتوجب علينا التلاحم والتنسيق بين بعضنا البعض.”
كما وبدوره صرح الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي عبدالكريم صاروخان مهنئا الدور الذي تلعبه مجلس السورية الديمقراطية في جمع كافة المكونات بيدا واحدة : “باسم المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة نهنئ الرفاق في مجلس سوريا الديمقراطي الذي استطاع ان يكون السقف الذي يجمع كافة شرائح سوريا وخاصةً هذه المنطقة, هذا المجلس يعتبر القوة العظمى في سوريا في ظل الوضع الراهن كونه القوة الوحيدة التي استطاعت ان تجمع تحت سقفها عدد كبير من القوى الوطنية السورية, نحن نقدم كامل الدعم لهذا المجلس كون هذا المجلس هو الذي يحمل مشروع ديمقراطي لسوريا, لهذا نقف إلى جانبه ونسانده في كافة أعماله, كما ونهنئ رفاقنا في مجلس الرقة المدني على الجهود الذي يقومون به لخدمة أبناء المدينة, نحن على أمل أن يحظوا بتطور أفضل من ما هم عليه الآن, ونناشد القوى الوطنية السورية كافةً أن تقتدي بهذا المشروع الديمقراطي, كما ونناشد القوى العالمية بتقديم الدعم والمساندة لمجلس الرقة وسوريا الديمقراطي, وبدورنا نستذكر دور قوات التحالف الدولي الذي استطاع أن يقدم كامل الدعم العسكري وبالإضافة إلى دعم مدني, هم مشكورين على هذا الدعم الذي يقدمه, ولكن يبقى في المحصلة قليلاً جداً بالنسبة لما يعانيه أهالي المنطقة لأنهم تعرضوا لإرهاب كبير جديداً خلصوا من هذا الإرهاب, ونناشد كافة القوى العالمية بتقديم الدعم لهم, ونهنئهم ونقف إلى جانبهم ونقول بأننا معاً سنبني سوريا ديمقراطية فدرالية اتحادية وتعددية, ونتمنى التوفيق لهذا المجلس ونعد بأننا سنعمل جاهداً لتقديم الأفضل لهم”.
ومن جهته شكرت ليلى مصطفى الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني الوفد الزائر في المنطقة المحررة مؤكدة على مدى التلاحم والارتباط الاجتماعي بين جميع ابناء الشعب السوري من حيث القول :” اننا في مجلس الرقة المدني نؤكد بتعزيز العلاقات بين جميع المناطق المجاورة لمدينتنا “.


Posted

in

by

Tags: