المفوضية الأمريكية للحريات الدينية الدولية: أنا هنا لأظهر بأن الشعب الأمريكي يقف مع شعوب شمال وشرق سوريا

زارت المفوضية الأمريكية للحريات الدينية الدولية اليوم الأربعاءممثلة ب نادين منزا مقر الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بمدينة الرقة،

وعقدت اللجنة اجتماعاً معالرئاسة المشتركةللإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تناول عدة مواضيع تتعلق بالوضع في المنطقة .

ثم عقد مؤتمر صحفي مشترك شرحت منزا من خلاله هدف زيارتهم لشمال وشرق سوريا وأبدت إعجابها بمشروع الإدارة الذاتية وحرية الأديان الموجودة في المنطقة.

وقالت “أتيت الى سوريا كمسؤولة مستقلة وليس كمسؤولة رسمية. أنا هنا لأظهر بأن الشعب الأمريكي يقف مع شعوب شمال وشرق سوريا وإننا ندعم القيم التي تمثلها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كحرية الأديان والمساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان. لقد قدّمت المفوضية الأمريكية لحرية الأديان مقترحات جريئة للحكومة الأمريكية للحفاظ على حرية الأديان في شمال وشرق سوريا”.

وتابعت :”في حزيران عقدنا جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي للحديث عن الحريات الدينية في شمال وشرق سوريا بالمقارنة مع المناطق التي تحتلها تركيا من حيث القتل الاغتصاب والاختطاف وفرض الدين وتدمير المقدسات. لذلك اقترحت حرية الأديان والمعتقدات بأن أمريكا يجب أن تضغط على تركيا للانسحاب من سوريا، وأن المجتمع الدولي لا يستطيع ان يتجاهل الجرائم التي ترتكبها تركيا والفصائل الإسلامية المرتبطة بها بحق الأقليات العرقية والدينية”.

وعن مقترحاتهم التي قدموها للحكومة الأمريكية أشارت “اقترحت هيئة حرية الأديان على الحكومة الأمريكية توسيع تعاملها مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والاعتراف السياسي بها كحكومة محلية لمستقبل سوريا ورفع العقوبات عن المناطق التي تديرها في شمال وشرق سوريا”.

وأضافت :”طلبنا أيضاً إشراك الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالتسوية السياسية وفق القرار 2254 وأنه من المثير للسخرية استثناء حكومة ناجحة تدير نحو ثلث البلاد”.


Posted

in

by

Tags: