نساء الرقة وشمال سوريا مسيرة حاشدة أمام القاعدة الروسية في عين عيسى

في

مسيرة حاشدة ضمت نساء الرقة, الطبقة, منبج, كوباني, عين عيسى, وتل أبيض, تجمع المئات من النساء تنديداً بهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على ناحية عين عيسى, واستنكاراً للصمت الروسي حيال ما يجري من انتهاكات في المنطقة, وذلك بتاريخ 29/12/2020.

وشارك في التظاهرة وفود من مجالس المرأة لحزب سوريا المستقبل في الرقة, ومنبج, وكوباني, والطبقة وممثلات عن مكاتب المرأة في الإدارات والمؤسسات المدنية والعسكرية من مختلف مناطق شمال وشرق سوريا.

وانطلقن المشاركات من مدخل ناحية عين عيسى الشرقي باتجاه القاعدة العسكرية الروسية, رافعين صور الشهداء الذين قضوا ضحية القصف الهمجي التركي على ناحية عين عيسى, وصور الشهيدة “هفرين خلف”, ويافطات كتب عليها (لنتحد ضد الاحتلال التركي, بروح المرأة المناضلة سندحر الاحتلال ومرتزقته), مرددات الشعارات التي تنادي بوحدة الأراضي السورية, وتدين هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته.

وعند وصول المشاركات إلى القاعدة العسكرية الروسية, تم الوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, ومن ثم ألقيت عدة كلمات كان منها (كلمة باسم مؤتمر ستار ألقتها الرفيقة “مايا العلي” العضوة في مؤتمر ستار, وكلمة باسم أهالي مقاطعة كوباني ألقتها الرفيقة “بشرى”, وكلمة باسم نساء الرقة ألقتها الرفيقة “مريم إبراهيم”, وكلمة للإدارة المدنية في منبج ألقتها الرفيقة “نورا الحامد”).

أدانت الكلمات بمجملها الهجمات التركية على مناطق في شمال وشرق سوريا بشكل عام وعلى ناحية عين عيسى بشكل خاص, واستنكرت الكلمات الصمت الدولي حيال مايجري من ترويع وقتل للأهالي الآمنين.

وأشارت الكلمات إلى وحدة موقف نساء شمال وشرق سوريا في جغرافية ناحية عين عيسى, لتعلن للعالم والعدو التركي بأنهن لن ينسين دماء الشهيدة “هفرين خلف”، وشهداء الحرية الذين دافعوا عن أرضهم وشعبهم.

وثمنت الكلمات صمود وبطولات قوات سوريا الديمقراطية في الدفاع عن الأراضي السورية بوجه كل من يسعى إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وانتهت المسيرة بترديد الهتافات التي تدين هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على ناحية عين عيسى, وتحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.


Posted

in

by

Tags: