بيان إلى الرأي العام بمناسبة الذكرى الرابعة لإعلان تأسيس مجلس الرقة المدني

بيان إلى الرأي العام بمناسبة الذكرى الرابعة لإعلان تأسيس مجلس الرقة المدني

في مثل هذه الأيام ومن هذا المكان كان الإعلان التأسيسي لمجلس الرقة المدني بإمكانات تكاد تكون معدومة ، جاء ثمرة جهود دؤوبة بذلها المخلصون المؤمنون ، ولازالوا على العهد الذي قطعوه على أنفسهم ولشعبهم للمضي على طريق تحقيق الأهداف التي آمن بها المجلس وجعلها نصب عينيه على الدوام .
واليوم أصرينا أن نلتقي بذات المكان في مدينة عين عيسى لما لها من رمزية في ذاكرتنا من جهة ومن جهة أخرى للتأكيد لكل الطامعين والمتربصين بنا على أن عين عيسى هي في عيوننا ولن نتخلى عنها وسندافع عنها كما دافعنا عن قرانا وبلداتنا ومدننا في وجه أعتى التنظيمات الإرهابية ، التي جعلت من سوريا ساحة لتصفية حساباتها ضاربة بعرض الحائط بمعاناة السوريين التي طالت في خرق واضح لكل القوانين والشرائع الإنسانية .
ورغم كل التحديات ومن كافة الجوانب ، تم الوصول إلى صورة اليوم من الإنجازات ،بالإستناد إلى المبادئ والأهداف والثوابت ذاتها منذ إعلان المجلس ،ونتيجة الجهود المشتركة وتعاون وإرادة أبناءها ، شكلت بارقة أمل لكل السوريين ، الرقة التي أصر أبناءها على إعادة بناء بيوتهم بالرغم من قلة الإمكانيات تأكيداً على حبهم وتمسكهم بأرضهم التي طالما دفعوا دماءاً زكية للدفاع عنها وفي أصعب الظروف ، وبفضل تضحيات قواتنا قوات سوريا الديمقراطية.
ونحن إذ نلتقي اليوم للتعببر مجدداً عن استمرارنا في مسيرة البناء والعطاء والتضحية رغم الظروف الإستثنائية التي تمر بها منطقة شمال شرق سوريا عامة والرقة خاصة من استهداف وتخريب وسعي لبث بذور الفتنة بين صفوف أبناء شعبنا وقد نجحنا باقتدار في وأد كثير من حالات الفتنة والتخريب بفضل الجهود المخلصة من منتسبي قواتنا وأمننا والمخلصين من أبناء شعبنا.
ورغم أهمية الرقة وموقعها الإستراتيجي الهام والتي تعتبر مفتاح الحل السوري نرى بأن الدعم الدولي خجول لايصل إلى المستوى المطلوب .
واليوم وفي هذه الوقفة نجدد الوعد والعهد على استكمال مابدأناه حتى تحقيق أهدافنا المشروعة في بناء سورية الغد ، ينعم أبناؤها بحريتهم وكرامتهم ننجز فيها مشروعنا الكبير مشروع الأمة الديمقراطية الذي تسوده مبادئ أخوة الشعوب والعيش المشترك.
عاشت سوريا حرة كريمة تعددية لا مركزية ، سوريا موحدة ولكل السوريين من كل المكونات .
المجد والفخار لشهداءنا الأبرار
والشفاء العاجل لجرحانا الأبطال
النصر المؤزر حليفنا
عين عيسى ١٨_٤_٢٠٢١
مجلس الرقة المدني


Posted

in

by

Tags: