يناير 18, 2022

ويعاني أهالي قرية حطين الواقعة غرب مدينة الرقة ب ٥ كم من سوء جودة مادة الخبز وقلة الكميات الموزعة

يعاني أهالي قرية حطين الواقعة غرب مدينة الرقة ب ٥ كم
من سوء جودة مادة الخبز وقلة الكميات الموزعة

.

٢٥٠٠٠ نسمة بين بعض المناطق المستفيدة من الخبز وهي حطين ، البازات ، البشار ، الوهب ، حطين شمالي ، الكيلو عشرين

أهالي المناطق المذكورة يعانون من :
سوء مادة الطحين ، نقص الأكياس القادمة من المطحنة حيث تم وزن بعض الاكياس فتبين ان وزن بعضها بحدود ٣٨ كغ ، ٣٧ كغ ، ٤٠ كغ
بدلا من الوزن الأساسي المعتمد وهو ٥٠ كغ .

كما يعاني سكان القرى من إهمال المناديب حيث أن الخبز يكون جاهزا للتوزيع بحدود الساعة ١٢ ليلا ويأتي المندوب بعد الفجر لاخذه ، ويكون حينها مكمورا لاكثر من ٤ ساعات ولا يوجد ميزان لوزن أكياس الخبز ويقوم العاملون بتوزيع الاكياس عن طريق وضع ارغفة بالعدد ،وزن العجينة الأساسي يجب ان يكون ١٢٥ غ ، وهي لا تتجاوز ١٠٠ غ الى ١١٠ غ بجحة توفير عدد اكبر من الارغفة، قيام الكومين بتسمية مناديب متوفية من اكثر من عام ، ووضع مناديب أخوة.

والأهالي أكدوا قيام بعض الاشخاص بأخذ حصتهم من الخبز فور خروحه من بيت النار لانهم يستخدمون نفوذهم وسلطتهم
اما بعض الاهالي فيتم ارجاعهم ويقولون لهم ( روح خذ خبزك من المندوب ) .