يناير 18, 2022

خلية إرهابية بالرقة : أنه تم تجنيدها من قبل الاستخبارات التركية للقيام باستهداف المنشآت الحيوية والعسكرية في المدينة

اعترافات خلية إرهابية عملت على ضرب الاستقرار في الرقة

اعترفت خلية إرهابية ألقي القبض عليها من قبل قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة، أنه تم تجنيدها من قبل الاستخبارات التركية للقيام باستهداف المنشآت الحيوية والعسكرية في المدينة.
تتألف الخلية من 3 أشخاص تم القبض عليهم في الرقة، وكانت تدار من قبل قيادات في الجيش الوطني المدعوم من تركيا وأشخاص آخرين مرتبطين بالاستخبارات التركية موجودين في منطقة تل أبيض وبلدة السلوك بريف الرقة الشمالي الخاضعة لسيطرة القوات التركية.
العنصر الأول في الخلية يدعى “بدر تركي الفحل، الملقب بأبو ليث من مواليد الرقة عام 1982، والذي كان مسؤول عن نقل العبوات الناسفة من مناطق تل أبيض إلى الرقة وتنفيذ تفجيرها، وذلك بالتنسيق مع قيادي في فصائل تركيا ويدعى حسين الفرج الذي يتلقى تعليماته من الاستخبارات التركية مباشرة، بحسب اعترافات بدر.
أما العنصر الآخر ضمن الخلية فهو “ياسر عبود العبد” الملقب أبو عمار من مواليد الرقة عام 1991، كان مسؤول عن جمع المعلومات عن النقاط العسكرية في الرقة وتصويرها.
أما الشخص الثالث فهو شقيق ياسر ويدعى “عبد الكريم العبد” الملقب بـ “كروم”، من مواليد الرقة عام 1988، والذي كان مسؤول عن إخفاء العبوات الناسفة وتأمين الاحتياجات لعناصر الخلية.
حيث أقدمت هذه الخلية على استهداف مبنى لقوى الأمن الداخلي في الرقة بقذيفة أر بي جي، بالإضافة إلى تفجير ألغام بمدينة الرقة بهدف زعزعة الأمن، وعدة محاولات فاشلة لاستهداف سيارات قوى الأمن الداخلي بالعبوات الناسفة.
ويشرح أعضاء الخلية خلال اعترافاتهم في الفيديو المرفق تفاصيل أعمالهم وكيفية توجيههم من قبل الاستخبارات التركية.