مجلس الرقة المدني يضع آلية عمل لمراقبة أوضاع النازحين

الرقة – وضع مجلس الرقة المدني آلية عمل لمراقبة وضع النازحين، وذلك خلال اجتماع عقده في مقر المجلس ببلدة عين عيسى شمال الرقة.

وعقد مجلس الرقة المدني بحضور الرئيسة المشتركة للمجلس ليلى مصطفى اجتماعاً لوضع آلية عمل ومراقبة وضع عشرات الآلاف من النازحين الذين نزحوا إلى المناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية.

وبدأ الاجتماع بمناقشة أعضاء وعضوات المجلس أزمة النازحين صوب منطقة عين عيسى والكرامة وخلال الاجتماع وضع المجتمعون آلية عمل للبحث عن سبل الخروج من أزمة النازحين.

وأكد المجتمعون أنه نتيجة نزوح أعداد كبيرة من أهالي منطقة الرقة باتجاه المناطق المحررة، تفاقمت أوضاعهم بسبب تقاعس المنظمات الدولية عن أداء واجبها في مساعدة النازحين.

وبعد نقاشات مطولة، قرر المجتمعون متابعة خدمة النازحين ووضع آلية عمل لتلبية احتياجاتهم. وتقرر تكليف هيئة الرئاسة بمتابعة الأمر وتطرق المجتمعون إلى جدول أعمال الشهر القادم.

وفي نهاية الاجتماع تم وضع آلية عمل بحسب مقرراتِ اتخذت في الاجتماع ومن ضمنها:

1- تكليف لجنة المنظمات والشؤون الإنسانية بمتابعة عملها في خدمة النازحين والعمل على تأمين المستلزمات المعيشية والصحية لهم، وذلك من خلال الدعم الوارد من المنظمات والهيئات العاملة على الأرض في الشمال السوري.

2- مخاطبة الجهات والمنظمات الدولية وإطلاعهم على أحوال النازحين ومخاطبة الإعلام حول الأوضاع الصعبة التي يعيشها أهلنا النازحون وتكليف مجمع عين عيسى بتوسيع نطاق المجمع ووضع عدد أكبر من الخيم لاستيعاب النازحين.

3- تكليف الرئاسة المشتركة وأحد النواب ورئيس لجنة المنظمات بزيارة مقر هيئة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في مقرها في مدينة قامشلو مع البيانات عن عدد النازحين وأحوالهم وتسليط الضوء على أعداد الوفيات من الأطفال وكبار السن الذين فقدوا الحياة أثناء النزوح ونتيجة سوء الأوضاع المعيشية والصحية.

(ر ب – ك ح/ل)

ANHA


Posted

in

by

Tags: