يناير 18, 2022

تزايد في اعداد المدارس والطلاب مع نجاحات لجنة التربية والتعليم

منذ تأسيسها وانطلاق عملية إعادة الاعمار التي حمل لوائها مجلس الرقة المدني 18نيسان 2017م وبإمكانات لا تكاد تذكر من متطوعين آثروا الا أن يكونوا السباقين في بناء الجيل الذي انهكته سنوات الظلام والجهل العجاف .

وابتدأت من الريف الشمالي من متطوعين ومثقفين واستطاعوا افتتاح بعض المدارس البسيطة صيف 2017م .

وتم افتتاح مدرسة مخيم عين عيسى كخطوة أولى  مواكبة لعملية التحرير وبخطوات بناءة ومتسارعة .

وبعد تحرير المدينة انطلقت العملية التربوية بشكل اكبر حيث افتتحت المدارس بالترابط والتنسيق مع لجان مجلس الرقة المدني التي فتحت الطرق ورممت المدارس في الريف والمدينة ولم تقتصر على لجان المجلس بل كان للمنظمات الدولية العاملة في مدينة الرقة دورا وحضورا كبيراً كونها الجغرافية الأبرز إعلامياً.

واليوم ومع نهاية العام الدراسي 2017-م2018 بلغ عدد الطلاب للحلقتين الأولى والثانية 57000طالباً وطالبة وتم افتتاح المعاهد التربوية والتثقيفية لإعداد الكوادر التدريسية ريفا ً ومدينة وبلغ عدد المعلمين والمعلمات المتدربين 4500.

وبعد عودة الأهالي الى مدينة الرقة وريفها وازدياد ملحوظ في عدد السكان وبحسب تقديرات لجنة التربية والتعليم سيبلغ عدد الطلاب مايقارب 100000طالباً للعام الدراسي 2018 -2019.

وتواصل لجنة التربية والتعليم سلسلة الإنجازات وعملية الترميم حيث تم استلام 12000مقعد دراسي بالتنسيق مع لجنة المنظمات والشؤون الإنسانية في مجلس الرقة المدني مقدمة من المنظمات الدولية. كما وتم استلام منقيات للمياه للشعب الصفية (فلاتر).

وارفاق حاويات للقمامة ضمن كل مدرسة على حدى وتزويد المدارس بخزانات للمياه بالمباني الخدمية بالمدارس استعدادا للعام الدراسي الجديد 2018-2019.

المكتب الإعلامي لمجلس الرقة المدني